جزائريّة

اخر إنجازات اللواء عبدالغني الهامل …

اخر إنجازات اللواء عبدالغني الهامل على رأس مديرية الأمن الوطني

مرت الدورة التدريبية لحقوق الانسان و التي سخرت لها الدولة ممثلة في مديرية الأمن الوطني بقيادة اللواء عبدالغني الهامل المدير المقال من منصبه قبل ايّام في إطار التحقيق في ما يعرف بقضية كمال البوشي والتي جرت بالجزائر العاصمة من 25 جوان الى غاية 29 جوان الماضي و سخرت لها الدولة إمكانيات مادية و بشرية مهمة للغاية و في الأخير مرت مرور الكرام وكأن شيء لم يحدث بالرغم من انها حدث عربي وافريقي مهم فالشرطة الجزائرية هي اول جهاز شرطي عربي و أفريقي يتلقى تدريبا عالي المستوى في مجال حقوق الانسان و التدريب تم على أيدي مدربين و خبراء تابعين لأحد أهم و أحسن المعاهد الدولية والمعترف بها وبمستواها في المجال وهو معهد جنيف لحقوق الانسان المعهد ترعاه الخارجية السويسرية وتصهر على استقلاليته المادية كي يتخصص في مجال التكوين عالي المستوى
التكوين و الملف ككل صهر على تحضيره و التكفل به اللواء الهامل شخصيا ووفر له كل الإمكانيات المادية البشرية والمعنوية كما سبق و ذكرنا لكي تدخل الشرطة الجزائرية من خلاله عصر التحديات الاممية من حيث الشفافية في العمل الشرطي .
للتذكير فالعديد من الدول الأوروبية خاصة الملتحقة حديثا بالاتحاد لم يتلقى عناصر اجهزتها الشرطتة تكوينا مماثلا .
و تسعى الشرطة الجزائرية من خلال هذا البرنامج لتكوين إطارات أمنية معتمدة و تكون النواة الاولى لمساعدة جهاز الافريبول في تكوين عناصر الشرطة الأفريقية في المستقبل القريب ومن المنتظر تنظيم دورة خاصة في شهر سبتمبر القادم بجنيف .
مراسل فلاش ديسك من جنيف مقر الامم المتحدة ؛ خذير محمد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *