جزائريّةقضايا وملفات

هل يوافق بوتفليقة على إقالة اللواء شنقريحة الذي قرر القايد صالح التضحية به قبل 18 افريل 2019 ؟؟؟

معلومات من محيط الفريق قايد صالح قائد الاركان نائب وزير الدفاع تفيد ان الاخير و على هامش تأبينية الراحل اللواء قنايزية الوزير المنتدب السابق للدفاع الوطني قرر انهاء مهام قائد القوات البرية اللواء شنقريحة بعد ان بات التيار لا يمر ما بين الرجلين اين شعر الفريق قايد صالح حسب المصدر لا يثق في قائد القوات البرية الذي يقال انه اصبح اقرب الى زرالدة منه الى طاغارا .

حسب المصدر فان قائد الاركان غاضب جدا من قائد القوات البرية و يرجح انه راسل القائد الاعلى للقوات المسلحة رئيس الجمهورية بغرض انهاء مهام شنقريحة في انتظار الموافقة

لكن و حسب المصدر دائما فان قائد الاركان بلغ الى علمه ان شقيق رئيس الجمهورية ليس متحمسا لقرار قائد الاركان و قد يلعب دور في احباط المخطط و بالتالي فالفريق قايد صالح جد غاضب من تصرفات شقيق الرئيس الى درجة انه طلب مقابلة الرئيس لتقديم استفسار حول تدخل السعيد بوتفليقة في شؤون المؤسسة العسكرية و لا تربطه اي علاقة بالمؤسسة متناسيا ان الحاكم الفعلي هو السعيد و ليس عبدالعزيز …. الا اذا كان حضرة الفريق يرى و يسمع ما لا نراه و نسمعه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *