جزائريّةنشرة الأسرار

مصالح الامن فتحت تحقيقا في طريقة خروج الصحفي عبدو سمار الممنوع من مغادرة التراب الوطني …

علم فلاش ديسك من مصدر امني مطلع ان مصالح الدرك الوطني فتحت تحقيقا في كيفية خروج الصحفي عبدو سمار و نشره حوار بالصوت و الصورة مع الصحفي سيفاوي من باريس .

علما و ان الصحفي عبدو سمار ممنوع من مغادرة التراب الوطني بعد خروجه من السجن اين حاول مغادرة مطار هواري بومدين و منع في وقت سابق ليعرف انه تحت الرقابة و ممنوع من الخروج دون ان تحتجز مصالح الامن جواز سفره و هو ما يعد تقصيرا امنيا و خلل قد يكلف القائمين على ملفه غاليا خلال مجريات التحقيق الذي باشرته مصالح الدرك يوم 26 جانفي الحالي .

عبدو سمار كان على موعد مع قاضي التحقيق بمحكمة تبسة اين تلقى استدعاء رسمي و تنقل بالفعل الى مدينة تبسة لكنه لم يقف امام قاضي التحقيق بل توجه مباشرة الى معبر بوشبكة الحدودي و غادر باتجاه توجه العاصمة و منها الى باريس .

مصالح الامن و خلال التحقيق حسب المصدر استخرجت مكالمات الصحفي عبدو سمار لتعثر على اتصالات مختلفة من بينها اتصاله بافراد من الجمارك و الشرطة يجري التحقيق معهم في الوقت الراهن لمعرفة متى و كيف غادر التراب الوطني .

الصحفي عبدو سمار و منذ خروجه من السجن التزم الصمت نوعا ما مقارنة بنشاطه المعهود ليعود الى الساحة باسلوبه خلال يومين الى ثلاثة ايام فقط ….. هل قرر عبدو سمار المواجهة و كشف ما لم يكشفه سابقا ؟؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *