دوليّة

البرلمان البريطاني يوصي بزيادة الإنفاق الدفاعي

أوصت لجنة شؤون الدفاع في مجلس العموم البريطاني حكومة البلاد بزيادة الإنفاق الدفاعي حتى 3% من الناتج الإجمالي القومي لبريطانيا.

وورد في تقرير للجنة، أن حصة الإنفاق على الدفاع في بريطانيا حاليا، وصلت إلى 2% من الناتج الإجمالي القومي وذلك وفقا لمتطلبات العضوية في الناتو.

وشددت اللجنة في التقرير على أهمية الأخذ بالاعتبار الحاجة لسد “الثقوب السوداء” في خطة إعادة تسليح الجيش، وزيادة الإنفاق البريطاني على الدفاع حتى 2.5% من الناتج القومي.

ومن أجل تحسين قدرات القوات المسلحة بشكل ملحوظ، أشارت إلى ضرورة رفع النفقات الدفاعية لتصل إلى مستوى 3% من الناتج الإجمالي وتعود لما كانت عليه في 1995-1996.

ويلاحظ البرلمانيون البريطانيون، أن زيادة الإنفاق الحكومي على الدفاع سيسمح لبلادهم بالمحافظة على نفوذها في العلاقات مع حلف الناتو وواشنطن.

وتم إعداد الوثيقة البرلمانية مع اقتراب قمة الناتو في يوليو، لاسيما وأن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، قد وعدت بتعزيز دور بريطانيا في الحلف.

وتعتبر بريطانيا الثانية بعد الولايات المتحدة في حجم الأموال التي خصصتها للنفقات العسكرية، والأولى بين دول الناتو الأوروبية في هذا المجال، فيما يرى البرلمانيون البريطانيون، أن دعم الناتو سيعزز التعاون الدفاعي الثنائي بين لندن وواشنطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *