جزائريّة

الديوث بوخرص غلام الشيخ الدبوز التخمارتي يقتات من وراء التهجم على اعراض الحرائر بنات الجزائر ،،،

متى يتوب الديوث ابن الشارع من اكل لحم و شرف ابناء و بنات الاصل و الفصل ؟؟؟

نشر الديوث المدعو امير بوخرص غلام الشيخ الدبوز التخمارتي صورة لسيدة محترمة زوجة رجل محترم و ابنت ضابط سامي متقاعد من ابرز و انبل ضباط الجيش الوطني الشعبي قلنا نشر صورة لها رفقة رجل دولة محترم هو الاخر يشهد له الجميع بحسن الاخلاق النزاهة و الكفاءة في مهامه النبيلة .

الصورة كما هي امامكم تظهر فيها السيدة يوسفي حسناء زوجة هالو نقابية و اطار في مؤسسة سوناطراك مديرية الانتاج حاسي مسعود رفقة النقابي و الاطار حمو طواهرية الامين العام لفدرالية عمال المحروقات و هو زوج ابنت خالت السيدة حسناء و بالتالي هو احد افراد العائلة و الصورة مثلما تبين باقي الصور اخذت ليلة اول ماي الماضي 2018 بمقر مديرية الانتاج بحوض بركاوي ولاية ورقلة اين حضر الامين العام للعمال سيدي السعيد رفقة اطارات المديرية اين اخذت السيدة حسناء صور للذكرى رفقة عدد من الاطارات بمن فيهم النقابي حمو طواهرية .

لكن الديوث و بما انهم يعشق السباحة في المستنقعات و المياه القذرة اين ترعرع و تربى اين عاش معظم ايام حياة التشرد و الضياع قبل هروبه الي خارج الوطن استغل الصورة التي وصلته من اطراف مجهولة غايتها الاساءة لبنات الشرف العفة و الكرم  استغل الصورة و نشرها بغرض الاساءة و التشهير و المؤسف ان الهيشر الرعاع الجهلة ابناء الحرام ابناء الزنى و القذارة علقوا تعليقات خادشة مسيئة للسيدة و لعائلتها المحترمة التي يعرف اصلها وفصلها كل شاوي حر بمدينة عين مليلة ولاية ام البواقي و في ورقلة مقر عمل السيدة .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *