قضايا وملفات

الوكالة العقارية لولاية البويرة تحت المجهر … فساد ما بعده فساد تحت حماية مدير الامن .

فلاش ديسك تحصل على وثائق صور وادلة تكشف اباطرة العقار و تدين اطراف عديدة نافذة و مسؤولة بولاية البويرة منها ما يمكن نشره كما هو مبين امامكم ومنها ما لا يمكن نشره لاعتبارات قانونية و عليه نطالب بفتح تحقيق في كيفية تسيير مديرية الوكالة الولائية للتسيير العقاري بالبويرة و مديرها الموقوف المدعو علي منصوري الذي يتمتع بحماية المدير الولائي للامن الوطني مراقب الشرطة بوبكر مخالفي الذي استفاد من امتيازات رهيبة في قطاع العقار عبر تراب الولاية و ليس فقط مقر الولاية خلال فترة تسيير هذا المدير من بينها على سبيل المثال لا الحصر استفادته بدون وجه حق من قطعة أرض بحي راقي بمدينة البويرة واستفادة العديد من رجال المال دون الحديث عن فساد العديد من اباطرة العقار بالولاية و تغولهم على حساب المراطن البسيط الذي بات عاجزا على مواجهتهم لما لهم من نفوذ كبير و علاقات متشعبة مع رجال الامن والعدالة على رآس هؤلاء الاباطرة نجد جمال سريج و سمير مجدول و محمد تيقرين و سنعود لملف كل واحد منهم على حدى .

للعلم مصالح الدرك الوطني فتحت تحقيق في وقت سابق لكن مدير الامن و بالتواطئ مع رئيسة مجلس قضاء البويرة المستفيدة هي الاخرى عطلوا التحقيق و عليه نطالب باعادة التحقيق من قبل فرقة مختصة من خارج الولاية لان الامر مهم و خطير بناء على الوثائق الصور و المستندات التي نملك نسخ منها بينما الاصلية موجودة فوق مكتب مدير الوكالة العقارية منصوري علي الذي اقاله الوالي دون متابعة تذكر لانه في حال متابعته قضائيا سيجر معه عدد كبير من كبار المسؤولين و بارونات العقار بالولاية .

على هذا الاساس و حتى تظهر الحقيقة و يعاقب المفسدون مهما كانت مناصبهم نطالب بفتح تحقيق مع المدعو منصوري علي مدير الوكالة في قضية تعود لسنة 2013 كما توضح الوثائق و الادلة التي بحوزتنا و المتعلقة ببيعه عقار تابع للوكالة، لصالح زوجته بسعر رمزي قدر بـ 912 مليون سنتيم علما و ان زوجته ماكثة بالبيت ولا تعمل … السؤال من اين حصلت زوجته على مبلغ 912 مليون علما وانها دفعت مبلغ 345 مليون مسبقا .

نطالب بفتح تحقيق حول بيع مدير الوكالة لقطعة ارض بحي حركات بالتحايل على القانون لصالح مدير التنظيم و الشؤون العامة وعلي .

نطالب بفتح تحقيق حول استفادة شقيق الوالي السابق علي بوقرة  المدعو اليزيد بوقرة من قطعة أرض بنفس الحي حركات اين يملك مدير الامن الولائي قطعة ارض كذلك .

للعلم انه و بعد اقالة مدير الوكالة على منصوري انكشفت فضيجة لم يتم تفكيك خيوطها لحد الان حيث انه و بتاريخ 17 أفريل 2018 قام بالتلاعب في ملفات قطع أرضية موجهة للترقية العقارية قام بتزوير عروضها حتى يتمكن بارونات العقار و كبار المسؤولين الاستفادة من تلك الأراضي عوض المواطنيين البسطاء .

ولاية البويرة تحت مجهر فلاش ديسك الذي سيكشف و يفضح فساد اباطرة الظلم و الحقرة بالولاية ……. ترقبوا الجديد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *