جزائريّة

القصة الكاملة لمسلسل 701 كلغ كوكايين و كمال البوشي .


..
تلقت مصالح المخابرات الجزائرية يوم 29 ماي الماضي مراسلة رسمية من نظيرتها الاسبانية تعلمها و تحذرها من دخول باخرة الى المياه الاقليمية الجزائرية محملة بلحوم مستوردة من البرازيل و فيها كمية من المخدرات حسب معلومات استخباراتية على هذا الاساس و بعد تلقى الضوء الاخضر من القيادة العسكرية تحركت فرقة خاصة من حراس السواحل لقيادة القوات البحرية بالواجهة البحرية الغربية بالناحية العسكرية الثانية وهران مرفوقة بضباط من مديرية الأمن العسكري حيث أرغموا ربان السفينة على دخول رصيف خاص بميناء وهران تحت حراسة مشددة بحرا و جوا حيث تم تفتيش السفينة و الاستعانة بالفرق المختصة و الكلاب المدربة اين تم اكتشاف كمية رهيبة من مادة الكوكايين مخبئة باحكام بين كميات اللحوم المجمدة و نصف المجمدة المستوردة من البرازيل .
..
مصالح الامن العسكري و عناصر قوات البحرية الجزائرية و بعد ان عثرت على الكمية الرهيبة من مادة الكوكايين رفعت تقريرا للقيادة العسكرية و الضبطية القضائية اين أمر وكيل الجمهورية المختص إقليميا مصالح الدرك الوطني بالتنسيق مع مصالح الأمن العسكري بتوسيع البحث التحري والتحقيق في حيثيات الجريمة مع توقيف طاقم الباخرة المكون من ثلاثة أفراد مسؤولين و الإفراج عن باقي الطاقم الذي لم يكن له علاقة بالعملية .
..
في الْيَوْمَ الثاني وبناء على تعليمة وزارة العدل تم نقل ملف القضية من محكمة وهران الى محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة أين واصلت الفرقة المشتركة بين مصالح الدرك الوطني و الامن العسكري و بناء على أوامر النيابة و قاضي التحقيق واصلت البحث و التحري حيث تم إلقاء القبض على المتهم الرئيس كمال شيخي المدعو كمال البوشي رفقة أخويه و 14 شخص أخر لهم علاقة بالملف كمرحلة اولى من التحقيق ليستمر توقيف و سماع المشتبه فيهم الى غاية اللحظة منهم من تم إيداعه السجن الاحتياطي على ذمة التحقيق و منهم من وضع تحت الرقابة القضائية و منهم من افرج عنه مؤقتا لحين الانتهاء من التحقيق الذي سيستغرق اشهر و ليس ايام حسب مصادر مطلعة لها علاقة بالتحقيق علما وان من بين الموقوفين ابناء مسؤولين كبار و وزراء بينما تم ايداع طلب رفع الحصانة على عدد من النواب و الوزراء منهم وزراء حاليين و منهم وزراء سابقين تم ذكر اسمائهم في التحقيقات المتواصلة .

المتهم الرئيس كمال شيخي المدعو البوشي المنحدر من منطقة الاخضرية ولاية البويرة صاحب 40 سنة ورث تجارة بيع اللحم من والده الجزار اين وسع تجارته ليستحوذ على صفقة توريد اللحوم لمؤسسة الجيش بعد وساطات متعددة من قبل ابناء كبار المسؤولين في الدولة مدنيين وعسكريين من بينهم ابناء قائد الناحية العسكرية الاولى اللواء الحبيب شنتوف و ابن اللواء حاجي زرهوني مدير معتمدية الجيش بوزارة الدفاع الذي يمنح العقود و الصفقات و ابن الوزير الاول السابق عبدالمجيد تبون بالاضافة الى عدد كبير من نواب البرلمان الذين تربطهم علاقات متشعبة مع المتهم شيخي و يترددون على مكتبه باستمرار حسب صور و فيديوهات تم ضبطها في مكتب المتهم بينت ان الاخير يوثق كل كبيرة وصغيرة بالصوت و الصورة حسب المصدر الذي اطلع بنفسه على هذه الصور و الفيديوهات .
..
من بين المشتبه فيهم الذين تم التحقيق معهم و سماعهم بقيادة الدرك الوطني باب الجديد اين يتم التكفل بالقضية نجد رئيس بلدية بن عكنون السابق وإطارات في سلك القضاء، على غرار وكيل جمهورية ومساعده بمجلس قضاء بومرداس ورئيس محكمة بالعاصمة و عدد اخر من القضاة في مناطق مختلفة عملوا سابقا بمجلس قضاء العاصمة و سهلوا امور كثيرة للمتهم كمال شيخي و فصلوا في قضايا عقارية و اخرى تجارية لصالحه خارج الاطر القانونية مقابل رشاوي تمثلت في شقق و فيلل و سيارات فخمة و رحلات سياحية راقية و هدايا قيمة لزوجات و بنات هؤلاء المسؤولين حسبما بينت الصور و الفيديوهات التي تم العثور عليها في مكتبه .

رئيس بلدية بن عكنون السابق الذي تم سماعه من قبل مصالح الدرك بباب الجديد متهم بمنح كمال البوشي رخصة بناء عمارة من طابق + 9 بطريقة غير قانونية مقابل استفادته من مبلغ 5 ملايير سنتم رشوة حسب اعتراف المتهم الرئيس كمال البوشي الذي وثق شهادته عبر شريط فيديو تم ضبطه بمكتبه بالاضافة الى اشرطة كثيرة تدين مجموعة من المسؤولين مدنيين وعسكريين قضاة و حتى اعلاميين .

من بين المتهمين الذين تم سماعهم و توقيفهم عن العمل تحفظيا نجد قضاة وكلاء جمهورية ومسؤولين اداريين كوكيل جمهورية بمجلس قضاء بومرداس و زوجته القاضية رفقة وكيل جمهورية مساعد بنفس المجلس و قاض بالمحكمة الادارية بالعاصمة .
..
وحسب الأستاذ صادق شايب و هو أحد محامي المشتبه فيهم الذي صرح لوكالة الانباء الجزائرية أن غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء الجزائر قررت الأربعاء الماضي تأييد أوامر الايداع الصادرة عن قاضي التحقيق لمحكمة سيدي امحمد بتاريخ 8 جوان الفارط مضيفا بقوله أن “الدفاع يحترم قرارات العدالة و أنه سيعمل جاهدا لإظهار الحقيقة”.
……. يتبع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *