عربيّة

الجريدة: وفاة غامضة لأسقف قبطي شمالي غرب القاهرة

يترأس بابا ​الإسكندرية​، بطريرك الكرازة المرقسية، تواضروس الثاني الثلاثاء صلاة الجنازة على جثمان الأنبا مقار أبيفانيوس، أسقف ورئيس دير أبو مقار العامر بوادي النطرون بصحراء محافظة البحيرة (شمالي غرب ​القاهرة​)، فيما لا يزال الغموض مسيطرا على تفاصيل وفاة الأسقف، الذي عُثر على جثته داخل الدير الأحد الماضي، بحسب ما كشف بيان ​الكنيسة القبطية​.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث، في حين قال مصدر أمني إنه ربما يكون حادثا جنائيا، مفضلا عدم استباق نتيجة التحقيقات وانتظار نتيجة الطب الشرعي، إذ فتحت السلطات المصرية تحقيقا لكشف غموض الحادث، بينما قال المتحدث باسم الكنيسة القبطية، الأنبا بولس حليم، لـ “الجريدة” الكويتية، إن الكنيسة تنتظر نتيجة التحقيقات التي تجريها النيابة المصرية لمعرفة أسباب الحادث، رافضا الإدلاء بأي تفاصيل تخص الحادث قائلا: “ما زال الأمر بيد النيابة”، ومؤكدا إقامة صلاة التجنيز بحضور البابا اليوم.

وسبق أن أعلنت الكنيسة القبطية نبأ وفاة الأسقف في بيان رسمي، قالت فيه: “نظرا لأن غموضا أحاط بظروف وملابسات رحيله، تم استدعاء الجهات الرسمية، وهي تجري حاليا تحقيقاتها حول هذا الأمر، وننتظر ما ستسفر عنه نتائج هذه التحقيقات”، ولم تكشف الكنيسة طبيعة هذا “الغموض”، إلا أن مصادر مطلعة قالت إنه تم العثور على جثة الأسقف مهشمة الرأس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *